إنتخابات بريطانيا العامة

الإنتخابات العامة البريطانية 2017

 تمر الساحة العالمية بتوترات و أحداث مشتعلة عديدة منذ عام بالتمام و بالتحديد من إٍستفتاء خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي في يونيو 2016 مرورا بالإنتخابات الأمريكية نوفمبر 2016 و مع الإنتخابات نجح فيها أحد أكثرالشخصيات تأثيرا علي الساحة العالمية دونالد ترامب الشخصية التي أضافت  مزيد من التوترات علي الساحة العالمية

و الإستفتاء الإيطالي الذي نتج عنه إستقالة رئيس الوزراء الإيطالي  بعد فشله في إقناع شعب بتمرير التعديلات الدستورية

و من بعدها الإنتخابات الفرنسية التي إنهت بفوز إميانويل ماكرون ليكون أصغر رئيس جمهورية و صاحب التيار الوسطي الذي معه حدث بعض التوازن الملحوظ لكن سرعان ما عادت حالة الإشتعال السياسي العالمي نتيجة الاحداث السياسية

و قرب الإنتخابات العامة البريطانية التي دعت إليها تيريزا ماي لتكون بشكل مبكر لتعزز من موقفها قبل الدخول في المفاوضات النهائية للخروج من الإتحاد الأوروبي نتيجة الأقلية الحزبية في البرلمان لحزبها حزب المحافظين

تلك الأهداف من خلف الإنتخابات و الحدث القادم الهام و لكن الأهم من الأسباب و الأهداف هي النتائج و تأثيرها علي الأسواق و الحالة السياسية و الإقتصادية بعد أن أصبحت النتائج السياسية هي محرك أساسي للأسواق الإقتصادية و خاصة و المعادن و العملات التي تتعامل كملاذات أمنة مثل الين الياباني

و كما أظهرت إستطلاعات الرأي حصول المحافظين 49% و حزب العمال علي 31% بينما حصل الديمقراطين الأحرار الذي يمثل التيار الوسط 9% و حزب الإستقلال المناهض للإتحاد الأوروبي 3% و لكن أظهرت أخر إستطلاعات رأي بعدالتفجير الإنتحاري  الذي أودي بحياة 22 شخصا في مدينة مانشستر البريطانية تقلص تقدم حزم المحافظين بزعامة رئيسةالوزراء تيريزا ماي فحصلوا علي 43% و حزب العمال حصل علي 31% و إن كانت أظهرت إستطلاعات الرأي زيادة معدل التأييد الشخصي لتيريزا ماي بواقع 1 % بينما تراجع تأييد زعيم حزب العمال جيريمي كوربين ثماني نقاط

و الان دعونا ننتقل للأحزاب المرشحة في الإنتخابات أول و أهم حزبين هم حزب المحافظين و حزب العمال هما أكبر حزبين منذ عام 1922 و قد جاء كل رؤساء الوزراء منذ عام 1935 و كلا الحزبين غيروا    رؤسائهم في عام 2015 تم إستبدال دافيد كاميرون رئيس الوزراء السابق حيث تم إستبداله بتيريزا ماي و حزب العمال قام بإستبدال إد ميليباند بجيريمي كوربين

 .في حين إن الديمقراطيين الليبراليين هم ثالث أكبر حزب في السياسة البريطانية إلا إنه في عام 2015 لم يحصلوا إلا علي 8 مقاعد

و عن أهم النقاط في برامجهم:

تيريزا-مايحزب المحافظين:

قد أطلقت حملة المحافظين مع التركيز على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتخفيض الضرائب المحلية وتجنب تحالف مع حزب العمال الليبي الديمقراطي لكنها رفضت الالتزام بعدم رفع الضرائب 

و تعهدت تيريزا ماي أنها تعتزم خفض الضرائب إذا فاز المحافظون في الانتخابات العامة ولكنهم استبعدوا صراحة رفع ضريبة القيمة المضافة

 وأكدت مجددا التزامها بإنفاق 0.7٪ من الدخل القومي الإجمالي على المساعدات الخارجيةوقد استأجرت تيريزا ماي لنتونكروسبي، مدير الحملة للمحافظين في الانتخابات العامة لعام 2015، وكذلك مدير حملة باراك أوباما لعام 2012 ،

وقد نتج عن الاستخدام المتكرر لعبارة “قوية ومستقرة” في حملات المحافظين إلى عديد من الإنتقادات

وعد المحافظون بالاستعاضة عن قانون الصحة العقلية لعام 1983 بتوظيف 000 10 من العاملين في مجال الصحة العقلية الوطنية الجديدة في عام 2020، ومعالجة التمييز ضد المصابين بمشاكل الصحة العقلية

أشارت ماي إلى أن المحافظين سيحافظون على هدفهم الصافي للهجرة، ووعدوا بتطبيق سقف أسعار الطاقة

وعد المحافظون بزيادة التضخم في الإنفاق الدفاعي إلى جانب التزام الناتو بإنفاق ما لا يقل عن 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع

واقترح البيان أيضا إصلاحات للرعاية الاجتماعية في انكلترا من شأنها رفع عتبة الرعاية المجانية من 23،250 £ إلى 100,00 جنيه استرليني في حين تشمل الممتلكات في اختبار الوسائل والسماح الدفع المؤجل بعد الموت

جيريمي كوربين

 : حزب العمال

أطلق جيريمي كوربين حملة حزب العمال التي تركز علي الإنفاق العام وجادلت بأن الخدمات تعاني نقصا في التمويل، وخاصة التعليم

و أكد كير ستارمر ان الحزب سيحل محل الورقة البيضاء الحالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي معأولويات التفاوض الجديدة التي تؤكد على فوائد السوق الموحد والاتحاد الجمركي

وأن حقوق الإقامة لمواطني الاتحاد الأوروبي ستكون مضمونة، يجب أن تنتهي الحركة الحرة

 اقترح العمل إنشاء أربعة عطلات مصرفية جديدة، بمناسبة أيام عيد القديسين الراعيين من الدول المكونة للمملكة المتحدة

كما تعهد تعهد الحزب ببناء مليون منزل جديد على مدى خمس سنوات 

وقد طغى اقتراح حزب العمل على توظيف عشرة الاف ضابط شرطة جديد عندما استشهدت وزيرة الداخلية ديانآبوت بأرقام غير صحيحة في مقابلة أجرتها لجنة مكافحة الإرهاب حول كيفية تمويلها

في 7 مايو، استبعد المستشار جون ماكدونيل ارتفاع ضريبة القيمة المضافة، وضريبة الدخل ومساهمات التأمين الوطني للموظفين الذين لديهم دخل أقل من 80,000 جنيه استرليني في السنة

كما أكد كوربين على دعم حزب العمل ل “بريكسيت” في العمل الذي “يحمي مستقبل الصناعات الحيوية في بريطانيا

 %ووعد العمل بمبلغ إضافي قدره 4.8 مليار جنيه استرليني للتعليم، بتمويل من رفع ضريبة الشركات من 19٪ إلى  26

تيم فارون

 :حزب الليبرالين الديمقراطين

الموضوعات المركزية للحملة الليبرالية الديمقراطية تقدم استفتاء ثان حول أي اتفاق بريكسيت في نهاية المطاف، والمملكةالمتحدة للبقاء في السوق الواحدة

وأفيد بأن الحزب قد وضع قائمة مستهدفة للمقاعد المحافظة التي صوتت للبقاء في الاتحاد الأوروبي، الذي يقال إنه يشملتويكنهام وأكسفورد الغربية وأبنغدون

ويعتقد أنها تستهدف فوكسهول، التي كانت ممثلة سابقا بالإجازة ، ودعم النائب كيت كيت هوي بوب مارشال – أندروز، وهوعضو سابق في حزب العمل من 1997 إلى 2010، أعلن أنه سيدعم الديمقراطيين الليبراليين

كانت القضية الأولى التي أثيرت في الحملة وجهات نظر تيم فارون، كمسيحي، بشأن الجنس المثلي والمثليين والمتحولين جنسيا. بعد أن رفض أن يعلن ما إذا كان يعتقد أن الجنس مثلي كان خطيئة، أكد فارون أنه يعتقد أن سواء مثلي الجنس أولا فممارسة الجنس كمثلي هي خطيئة

واقترح الحزب رفع ضريبة الدخل بمقدار جنيه إسترليني لتمويل خدمات الصحة الوطنية والحفاظ على التأمين الثلاثي على معاش الدولة

كما وعد الديمقراطيون الليبراليون بمبلغ إضافي قدره 7 مليارات جنيه استرليني لحماية التمويل لكل تلميذ في التعليم؛ قالوا إنه سيتم تمويله جزئيا بالبقاء في السوق الأوروبية الموحدة

في 11 مايو تعهد الديمقراطيون الليبراليون بقبول 50،000 لاجئ من سوريا على مدى خمس سنوات، وقال فارونإن تكاليف 4.3 مليار جنيه استرليني سوف تسدد مع مرور الوقت للضرائب من قبل هؤلاء اللاجئين الذين يستقرون في بريطانيا  

الإنتخابات النيابية الألمانية - تغطية خاصة
اقرأ المزيد